صالح ومروة

صالح ومروة

صالح ومروة

مروة معلمة من حلب. خلال الحصار، تلتقي صالح، الصحفي المواطن الذي وثق الحرب. يقعان في الحب ويقرران الزواج. وبعد وقت قصير من استعادة نظام الأسد للمدينة، يضطر سكانها إلى إخلائها تحت رعاية روسية.

كل شيء مدمر يجب توثيقه. الرجال من مركزنا الإعلامي "البراق" حملوا كاميرات الجو برو وصوروا كل شيء. لقد صوروا كل الدمار في حلب. لقد صورنا كل شيء.

وعلى غرار أناس آخرين، تغادر مروة وصالح حلب في الحافلات الخضراء الغنية عن التعريف ليتم نقلهما إلى إدلب. ويوثّق هذا الفيلم القصير للمخرج السوري حسن قطان رحلة النزوح اللامتناهية.

"سنعود يا حبيبي"

عندما يصبحان والدين، يدركان استحالة تربية طفل في ظروف قاسية وعنيفة وغير مؤكدة. فيقرران المغادرة مجددًا، هذه المرة إلى تركيا.

ويتابع الفيلم رحلتهما الخطرة - هل سيجدان ملاذًا آمنًا لبدء حياة جديدة وبناء مستقبل لهما ولطفلهما؟ على غرار الكثير من السوريين، يشعران بأن الأرض ضاقت بهما ولم تترك لهما متسعًا.

We will return, my love – by Hasan Kattan

شاهد القصة شاهد القصة